تقرير مصغّر حول فيلم john doe vigilante

 john doe vigilante ..

 

فيلم يستحق المشاهدة حقا ..
فيلم " القصاص من مجهول الهوية " هو من الافلام التي تجعلك تتساءل حقا ، يضعك في موضع صعب و يجعلك تتخبط في الكثير من التساؤلات ..
التصوير كان مميزا ، القصة كانت محبوكة بشكل ذكي جدا ،التمثيل مميز ، و على الرغم من ان كل الممثلين غير معروفين الا انهم أدوا أدوارهم ببراعة كما اعتمد الفيلم على اسلوب الحوار في معظمه ، ذلك لأن طبيعة الفيلم تجعل من الحوار أساسا للحكاية ..

تتمحور القصة حول أمرين مهمين ، هما فساد القضاء و مدى تأثير الاعلام على الرأي العام ..
و تدور احداث الفيلم حول جون دو القاتل ، الذي يقتل و يقتص من ضحاياه الذين يكونون دائما إما قتلة لم يتوبوا ، أو مغتصبون فلتوا من العدالة ، او اشخاصا أفسدوا حياة عائلات بعمليات الاختطاف و القتل .. كل هؤلاء خارج اسوار السجون ، يرتكبون الجرائم و يفسدون المجتمع و يرهبونه ، بينما لم تتحرك العدالة لردعهم ، فقام جون دو بذلك بالنيابة عنهم .
تبدأ مشاهد الفيلم بمشهد اللقاء بين صحفي تحقيقات الجرائم " كنّ " و القاتل مجهول الهوية " جون دو " ، حيث يكتب تنويه ان جون دو عشية التصريح بالحكم من طرف هيئة المحلفين طلب هذا الطلب الخاص ..
يتساءل كن لماذا اختاره ، لكن تبقى احداث الفيلم بين حوارات كن و جون دو و تحقيقات كن ، في ان كان جون دو يقوم بالقتل من أجل المتعة أو انه لديه أسبابه .. و يتضح بعد بعض الدقائق ان جون دو ساعد ضحاياه بعمليات القتل تلك .
تبقى الاحداث تسير بنا بين الماضي و الحاضر ، بين اختيار جون دو المجرمين و قتلهم و بين تحقيقات كن حول الموضوع برمته .
حيث يظهر لنا أن هناك من يدعم جون دو من المجتمع ، من الاعلام ، فيظهر لنا الصحفي سام ، الذي ينقل لنا أحداث قتل جون دو على أنه شخص يبحث عن العدالة الضائعة ، و يجيد سام الدور بعناية فيؤثر على الكثيرين من مجتمعه ، فتظهر مجموعة تسمي نفسها " المتحدثون نيابة عن الموتى " تقوم هاته المجموعة بتأييد جون دو و تطالب ببراءته ، لنرى بعد دقائق أن المجموعة ترتدي قناع جون دو و تقوم بعمله على اكمل وجه ، بعد هذا نشهد حوار مثير بين الصحفي كن و القاتل جون دو ، حيث يحاول كن الضغط على جون دو بإخباره أنه من صنع هاته المجموعة و هو يلهم القتلة ، ردّ جون دو كان استثنائيا و باهرا ، حيث اخبره انه كان يقوم بما يقوم به لأسباب هو يعرفها ، و هو غير مسؤول عن اعمال اي شخص آخر ، و يستشهد بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم و يقول ، هل محمد مسؤول عن أحداث 11 سبتمبر ..
تنقل لنا احداث الفيلم الكثير من التساؤلات ، عن غياب العدالة ، حيث وجهت كل الانظار لجون دو على أنه قاتل بينما لم يتحرك أحد لتعديل قوانين القضاء في النظر لهؤلاء المجرمين و مدى عقوباتهم .
أحداث الفيلم الاخيرة مثيرة ، تعمدت عدم إكمال القصة لترككهم تستمتعون في حالة ما أردتهم مشاهدة هذا الفيلم ..
عن نفسي أقيم الفيلم بــــ 4 نجوم من 5 .. لأنه حقا صنع ببراعة .. استمتعت به كما جعلني أفكر كثيرا ..

تعليقات

  1. طه الذيابات18 مايو 2017 12:21 ص

    شاهدت الفيلم اكثر من مره .. لكن الاحداث الاخيره كانت غامضة وعجزت افهمها الى الان ��

    ردحذف
    الردود
    1. الاحداث الاخيرة:
      في بداية الفيلم يسأل الصحغي كين يسأل جون دو لماذا اخترتني انا من الصحافيين؟؟؟
      وفي اخر الفيلم وعندما يقوم جون دو بخنق الصحفي يجيبه يقول له هل فهمت لماذا اخترتك ؟ وبينما يموت كين تظهر لقطات يتذكرها كين وهو يلفظ انفاسه لقطات انه كان ايضا مغتصب اطفال.. ولهذا اختاره جون دو.

      حذف

إرسال تعليق

أضف تعليقا فرأيك يهمني ..

اقرأ أيضا

حين يمتزج الطب بالفن | لقاء مع مبدع الرسم التشريحي الطبي أشرف الرفاعي

#النشرة الاسبوعية 8: ما هي السعادة | مدخلك لتعلم برمجة وتطوير المواقع هنا

الحزن القاتل الصامت| متلازمة القلب المكسور