سلسلة صراحة | لأن قيمة الحياة تكمن في التفاصيل الصغيرة | ما هو أكثر فعل قمت به وتفخر به؟

ملاحظة مهمة:
  •  إذا لم يكن لديك الوقت انتقل مباشرة الى العنوان "سلسلة صراحة" شاركه مع أصدقائك واجب عنه بصراحة، ثم عد الى هنا أو تابعني على فيسبوك أو اسنتغرام ليصلك اشعار نشري لتجميع كل الاجابات في مكان واحد للاطلاع عليها.
  • إذا كان لديك متسع من الوقت إقرأ التدوينة كاملة، ستعجبك مؤكد، وخذلك لفة في المدونة سيعجبك المحتوى وستعتاد زيارتها بشكل يومي.
---------------------
The Top Five Regrets of the Dying Book Summary by Bronnie Ware ...

"5 أشياء يندم عليها المرء عند الموت" هكذا عنونت الممرضة بروني واير كتابها الذي كتبت فيه عن اكثر ما يندم عليه المرء في أيامه الأخيرة، حيث وثقت تجربتها عندما عملت في مركز لرعاية كبار السن وبالتحديد أولئك الذين يقضون آخر ايامهم، حيث كانت تسألهم عن اشياء يندمون عليها وهم على مشارف الموت، الكثير من المشاعر والتجارب رواها هؤلاء، تجعلنا نفكر مليا في حياتنا.

و قامت بجمع أكثر 5 أشياء تشارك فيها الأغلبية، كانت الخمسة أشياء كالتالي:
  1. تمنيت لو كانت لدي الجرؤة لعيش الحياة التي اريدها، لا الحياة التي أرادها لي الآخرون.
  2. تمنيت لو لم أعمل بذلك الجهد.
  3. تمنيت لو كانت لدي الشجاعة للافصاح عن مشاعري.
  4. تمنيت لو بقيت على تواصل مع اصدقائي.
  5. تمنيت لو سمحت لنفسي أن أكون أسعد.
في النهاية تبدو أماني الناس بسيطة وقابلة للتحقيق، ولا احد يتذكر المال والمناصب، الجميع يتذكر المشاعر والمواقف.
Inside Bill's Brain: Decoding Bill Gates | Netflix Official Site

في الوثائقي التي انتجته نيتفليكس حول بيل غيتس الذي كان بعنوان "داخل عقل بيل غيتس"، في وسط تلك الاسئلة الكثيرة التي كان يجيب عليها حول مسيرته الناجحة، كان يسأله المتحدث أسئلة شخصية، سأله مرة " ماهو أسوء يوم في حياتك" حينها طأطئ بيل رأسه نظر للأسف ماليا، ثم قال" يوم وفاة والدتي".
لم يقل حينها يوم خسرت الشركة، يوم خسرت الملايين، عندما فشلت في الجامعة أو عندما تم طردي من عملي، لكن أسوء ايامه كانت عندما فقد عزيزا عليه، أما افضل يوم فكان عندما وافقت ميريندا بالزواج به -- اوهكذا اذكر من الوثائقي --

في الأخير مهما كانت نجاحاتنا، مناصبنا، أو أي شيء حققناه، نتشارك كلنا في ذات المشاعر، ذات الفرحة وذات الحزن.


أخرج المخرج الأردني مهند أبو رزق العديد في الفيديوهات القصيرة والذي وثق فيها مشاعر الناس، أفكارهم و آرائهم، في أكثر الاشياء بساطة لكنها الأكثر قيمة، حين كان يسألهم أسئلة، مثل أجمل كلمة قيلت لك، أفضل لحظاتك، أسوء أيامك، فعل قمت به وتفتخر به.
و على بساطة الأسئلة، إلا أن الجميع كان يأخذ وقت في التفكير للاجابة .. قد تبدو أسئلة بسيطة لكنها أعمق مما نتخيل .

كما أنها أسئلة عادة ما نحاول التملص من الاجابة عنها علنا، ذلك لعدة الأسباب:
  • ربما لانها حميمية ونشعر أنها تخصنا وحدنا.
  • ربما لأنها قد تبدو تافهة للبعض، إلا أنها تعني لنا الكثير لذلك لا نذكرها أمام الناس.
  • ربما لأننا ببساطة لم نفكر في الاجابة من قبل.
تتعدد الأسباب، وتبقى النتيجة واحدة..

شخصيا احب مشاهدة هذا النوع من الفيديوهات، لأعود كل مرة تلهيني الحياة ومشاغلها للأصل، أعود لأتذكر ان قيمة الحياة في التفاصيل، وأنها التفاصيل التي يجب ان تقام وتتشكل عليها حياتنا وعاداتنا.

لذلك سأطلق اليوم .. حسنا كيف أسميها، هل يصح ان اسميها سلسلة، فليكن كذلك..

سلسلة صراحة: 

سنتشارك بشكل متواصل الإجابة عن أسئلة من هذا النوع ليتذكر كل واحد فينا معنى الحياة. سنقوم بذلك على موقع صراحة.
لطالما كنت اتساءل ماقيمة هذا الموقع، وما فائدته في تلقي رسائل مجهولة، اعتقد انني اليوم قد وجدت له دورا فعالا.

سأشارك الاجوبة على مدونتي هذه، كل أسبوع أو اسبوعين، حسب تفاعل الناس وعدد الأسئلة المتحصل عليها.

لاأحد فينا سيعرف هوية من أجاب بكذا ومن أجاب بكذا، كل واحد فينا سيميز اجابته لكنه لن يعرف عن هوية البقية شيء.
وهذا هو الهدف، ان نجيب بمصداقية،  وان نجمع اجوبة صادقة نابعة من القلب قد تعيدنا الى المسار الصحيح.


ما هو السؤال الذي نفتتح به؟ لقد أخذت وقت وأنا افكر في الأمر، وقررت أن أبدأ بسؤال بسيط ولطيف.

اقتبسته من احدى افلام مهند أبو رزق : 



ما هو أكثر فعل قمت به وتفخر به؟
دون إجابتك على هذ الرابط : www.saraahah.com/Smartchou

اتمنى ان تشاركوا هذه التدوينة أو حتى رابط صراحة مع اصدقائكم، أحبائكم، على صفحاتكم على مواقع التواصل الاجتماعي .. لنجمع أكبر عدد ممكن من الأجوبة.

  • ان كنت تمتلك صفحة او حسابا فيه متابعين كثر، شارك الرابط و السؤال عليه، ساعدني في جمع أكبر عدد من الاجابات.
  • ان كنت مدونا يسعدني لو تشارك الرابط في احدى تدويناتك، وان تدعوا الناس للمشاركة.
  • يمكنك ايضا ان تراسلني وتقترح عليا سؤالا، أو تدعوني كضيف على مدونتك اجمع الاجوبة وأقوم بمشاركتها على مدونتك.


تعليقات

  1. الفكرة رائعة جدا عزيزتي، سأقوم بمشاركة تدوينتك في المدونة خاصتي وأشارك في الإجابة بإذن الله، موفقة

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا خديجة، مرورك يسعدني وتشكرات كثيرات لمشاركة التدوينة ..

      حذف

إرسال تعليق

أضف تعليقا فرأيك يهمني ..

اقرأ أيضا

حين يمتزج الطب بالفن | لقاء مع مبدع الرسم التشريحي الطبي أشرف الرفاعي

#النشرة الاسبوعية 8: ما هي السعادة | مدخلك لتعلم برمجة وتطوير المواقع هنا

الحزن القاتل الصامت| متلازمة القلب المكسور