#النشرة الأسبوعية 6: استراتيجية العمل من البيت لتحقيق الانتاجية المطلوبة

MacBook Pro on table beside white iMac and Magic Mouse

تعتمد الكثير من الجهات على العمل عن بعد مع بعض موظفيها، وذلك أن الوجود الدائم لبعض الموظفين في مكان العمل لا يعد ضرورة، خاصة وإن العمل عن بعد يوفر إيجابيات للجهتين أي الموظف ورب العمل، حيث يجد الموظف سلاسة في إنهاء مهامه ومرونة في إدارة ساعات عمله ...

وقد انتشرت هذه الظاهرة خاصة مع انتشار مواقع ومنصات تمكن فريق عمل كبير على العمل والتواصل بشكل سهل وسلس.

... وعلى الرغم من هذا، يبقى انتشار العمل عن بعد حلا ثانويا لا دائما، تعتمده الشركات عند الضرورة وفي أوقات استثنائية ..

إلا إن جائحة كورونا فرضت على الجميع نمط حياة معين، وبذلك تم فرض العمل عن بعد على كل الجهات التي قد آمنت بالفكرة والتي لم تؤمن بها من قبل على حدّ سواء، فالعمل عن بعد صار ضرورة على الجميع التكيف معها والتعامل معها باحترافية قدر الإمكان.

ويبقى السؤال المطروح كيف يمكن النجاح في ظل هذه الظروف؟

5 نصائح ذهبية تجعل من العمل من البيت أكثر انتاجية و فعالية | مقتبس من مقالي على موقع زد 



ما هو المهم:
كنت قد بدأت في قراءة وتلخيص كتاب النمط الجوهري، وهو كتاب يغير الكثير من المفاهيم ليس لأنه يمتلك أسلوب عظيم، ولكنه من النوع الذي يجيب على أسئلتك ويخبرك ما تحتاجه فعلا لتدير حياتك، أعجبني كريغ ماغوين بمفهومه الفصل بين المهم و الأهم، حيث أن ماهو غير مهم بنسبة90% هو غير ضروري، ان هذا الأمر بالذات جعلني افكر مليا و اقلب اسلوب حياتي و أولوياتي.
من المؤكد أنه لدينا اشياء مهمة تقل عن 90%، وتبقى مهمة، ما قصده كريغ انه عليك ترتيب الأهم دائما أولا، وتحديد الاولويات يجعل تركيزك ينصب في الجهة الصحيحة.
عن نفسي لقد اشغلت في العديد من المهام مؤخرا، ولم اكمل اية مهمة على اكمل وجه، عقلي كان منشغلا ومتشتت، أعيد ترتيب الامور و أركز فقط في اتمام عدد محدد من المهام لمدة شهر ثم انتقل الى مهام اخرى الشهر القادم، رتبتها حسب الضرورة.
وهي طريقة مريحة ومثمرة، اوافيكم ببقية التجربة بعد مضي بعض الوقت لأفيدكم بكل التفاصيل.

مقولة الأسبوع:

"إن الأخطاء في معظم الأحيان ذات طبيعة مقدسة، لا تحاول تصحيحها، بل على العكس، حاول أن تفهمها بدقة ثم حاول أن تصقلها"  (سلفادور دالي، مذكرات عبقري)

تغريدة الأسبوع :
 

نشرت هذا الأسبوع:
تدوينة| كيف تُعد أطفالك لريادة الأعمال| مدونة سمارت شو



أعجبتني هذا الأسبوع:



Curious Nurd |Why studying medicine is addiction? |Article | 


مقال| توقف عن جلد ذاتك| مدونة ثرثرة عقل

مقال من اجمل ما قرأت| على هامش “قفلة الكاتب أو ربما كسل الأصابع”| مدونة يونس بن عمارة





أسئلة كورا لهذا الأسبوع:

كيف أستطيع التسويق لمدونتي | راجع إجابة اسما قدح
ما هو الشيء الذي أستطيع أن أتعلمه منك اليوم؟| الجدير بالذكر انه سؤال تضاف له أجوبة بشكل يومي، وهي معلومات في قمة الروعة و الافادة
ما الذي يمنع الناس بالضبط من الحصول على الحياة التي يريدونها؟| راجع اجابة مينا ماهر المترجمة عن Niklas Göke

العيد 58 لاستقلال الجزائر
Flag of Algeria Beautiful 3d : vidéos de stock (100 % libres de ...

نحتفل اليوم الاحد الخامس من جويلية 2020 بعيد الاستقلال الثامن والخمسين.
وهو يوم عظيم و استثنائي نتذكر فيه ماعنته الجزائر و أبناؤها في أكثر الحقبات سواد في تاريخنا و هي حقبة الاستعمار الفرنسي الغاشم.. وذلك ليتذكر كل جزائري مدى التضحيات والأرواح التي أزهقت لننعم نحن اليوم بهذه الحرية.. ولنعمل من اجل جزائر أفضل.
اللهم احفظ الجزائر وشعبها، وسائر بلاد المسلمين
اللهم ادم علينا نعمة السلم والسلام ..وارفع عنا البلاء
تحيا الجزائر .. المجد والخلود لشهداءنا الأبرار

تعليقات

اقرأ أيضا

حين يمتزج الطب بالفن | لقاء مع مبدع الرسم التشريحي الطبي أشرف الرفاعي

#النشرة الاسبوعية 8: ما هي السعادة | مدخلك لتعلم برمجة وتطوير المواقع هنا

الحزن القاتل الصامت| متلازمة القلب المكسور