الهوية و العلامة التجارية !



يصعب على الكثير من متعلمي تصميم  الشعارات ، الهويات و العلامات التجارية - خاصة من يتعلمون بطريقة عصامية غير أكاديمية  -  التفريق بين الهوية و العلامة التجارية و ما المفهوم المميز لكل منهما .
في الحقيقة هي شيء صعب التفهيم ، قرأت عدة مواضيع حول الأمر لم أجد في أغلبها الاسلوب السلس في طريقة تسليط الضوء على الشيء الذي يجده المصممون صعب الفهم بخصوص العلامة التجارية و الهوية .
ولهذا سأحاول بعد تحلي بالشجاعة الكافية والمخيفة لطرق باب هذين المفهومين على أمل الوصول إلى الباب المنشود في إطار دمج عدة مفاهيم و مواضيع قرأتها مسبقا لاحاول تقديمها لكم بأسلوبي الخاص ..
في البداية دعونا نبدأ من الصفر ، لنتكلم عن الشعار و الهوية ، الشعار غالبا ما يكون المكون الأساسي للهوية ، و يرفق بتصميم الأوراق الادارية لجهة العمل ، بطاقات العمل و تمتد إلى الكتيبات ، البوسترات ، المطويات ، المنتجات و طريقة التعليب التي تأتي فيها ، الاعلانات بأنواعها وكذلك المواقع ..الخ ، كل هذا نسميه هوية .     
دعونا الآن ننتقل للجهة المقابلة لنتكلم على العلامة التجارية و لنبسط المفهوم ، نقول السمة التجارية كما رأيت البعض يتداولها وقد راق لي أكثر .. لأنه ليس هناك تعريب حرفي لكلمة"brand  "فأجد عبارة علامة تجارية هي في حد ذاتها خلقت مشكلة تضارب المفاهيم ، فإن كلمة علامة جعلت من الأمر يتخذ منحى الشيء الملموس. أما السمة التجارية فهي أشمل و هي العبارة التي ستفتح لنا الباب المبسط للخوض في هذا المفهوم [ مجرد رأي في كل الأحوال ] .. 
العلامة/السمة التجارية تمثل الجانب العاطفي الحسي الذي يناشد الحواس ، باختصار "هو ما يبعث على التميز في ذات الشيء عن غيره"، وهو ما تبحث عنه جل الشركات لتأثر في عملائها و تكتسح السوق ولا يكون هذا الا بربط المستهلك او العميل بعلاقة قوية و طويلة الأمد بمنتوجاتها او ما تقدمه من خدمات وهنا يأتي دور السمة التجارية.



مثلا : رنة نوكيا ، إن أنت سمعت تلك الرنة في مكان ما سيتبادر لذهنك في أول فكرة هاتف نوكيا المحمول ، هنا انت قد ارتبطت عاطفيا برابطة قوية فأصبحت تستطيع التفريق بين كل تلك الأصوات التي سمعتها و رنة نوكيا .. إذا فهي خلقة إحساسا لديك . وعليه نقول أنها علامة/سمة تجارية قوية بسبب ما فعلته بك و بغيرك .
مثال آخر : شركة كوكاكولا ، وامتيازها بلونها الأحمر في كل إعلاناتها و في لون شعارها  ، فإن انت رأيت طرف أحد اللافتات بلون أحمر قد يتبادر لذهنك أنها اعلان حول مشروب كوكاكولا الغازي كفكرة مبدئية، فهنا صار اللون الأحمر علامة تجارية بارزة تميز شركة كوكاكولا ..
وهناك الكثير من العلامات التجارية البارزة و الجميلة و المتنوعة كموسيقى "الهمهمة" في إشهارات اتصالات زين ، كعبارة منتوج الشوكولاطة تويكس "مو إنت وإنت جيعان " ..
و من حديثنا هنا نستخلص أن للعلامة التجارية أنواع متعددة قد تكون إشارة بصرية : كلمة ، عبارة ، رقم ، اسم ، رسم ، رمز ، إشارة مجسمة مثل شكل المنتوج ، ألوان معبرة و مميزة ..الخ ،أو إشارات سمعية : كموسيقى ، أو إشارات أخرى : كروائح مميزة ....الخ ،وعليه نستطيع القول أن السمة التجارية ليست دوما تعبر عن نوع المنتوج او الخدمة التي تقدم،  قد لا تكون ، بينما تمثل بطريقة ذكية تسويقية تجعل من المستهلك يقع في شباك حبها اللامحدود ..
كشركة أبل مثلا ، تجعل من المستهلكين يقعون في حبها ، و يثقون بها و بما تقدمه بل يتمادى هذا الا حد قضم تفاحة على الجانب لتبدو شبيهة بشعار شركة أبل من باب الدعابة و حب المستخدمين الشديد للمنتوجات المتميزة و الانسيابية التي تطرحها هذه الشركة في السوق. جرب الآن واكتب في مربع البحث الصوري في موقع جوجل كلمة Apple ستجد  اغلب الصور الظاهرة عبارة عن تفاحة مقضومة من الجانب في قوالب عديدة معبرة بذلك على شركة أبل ، رغم ان هذه الكلمة تعني فقط فاكهة التفاح !..
 ورغم أن مجال الشركة في التكنولوجيات الحديثة و التفاحة المقروشة هي فاكهة ما الرابط ..ليس هناك رابط ، ولكن التفاحة المقضومة صارت علامة تجارية عظيمة و عالمية اكتسحت كل الأسواق و فرضت نفسها على حساب فاكهة التفاح المعروفة منذ القدم . فهنا التفاحة لعبة دور كبير فصارت علامة تجارية قوية تحتسب لشركة أبل وحدها ..  وهنا نطل على نافذة الابداع في الخروج عن المألوف و الإيتاء بالجديد ، فنجد ان أبل كانت غير مألوفة من لحظة اختيارها لهذا الشعار بأن يمثلها ليتحول لعلامة تجارية قوية عالمية ..
نعود خطوتين للوراء في محاولة ربط المفاهيم ، فنقول أن الهوية هي تلك التطبيقات التي يمثل فيها كل هذا بشكل ملموس ، يمكنك لمسها و حملها و تعليقها إن أردت فهي تلك  المطبوعات بالاضافة الى ما تم ذكره مسبقا .. و أن كل من الشعار ، الهوية ، العلامة التجارية هي كل متكامل يمثل جهة عمل معينة أو شركة معينة  في سوق معينة ..
اتمنى من كل قلبي أني قد وفقت في هذه الكلمات في تسليط الضوء على الالتباس المعهود و اني قد قمت بشرح هذين المفهومين بطريقة مبسطة ومفهومة .. 
لنا وقفات أخرى حول هذا الموضوع اتركه للتدوينات القادمة ..


تعليقات

اقرأ أيضا

حين يمتزج الطب بالفن | لقاء مع مبدع الرسم التشريحي الطبي أشرف الرفاعي

#النشرة الاسبوعية 8: ما هي السعادة | مدخلك لتعلم برمجة وتطوير المواقع هنا

الحزن القاتل الصامت| متلازمة القلب المكسور