كيف نتجنب حالات الجمود الفكري و الابداعي - Creative Block

الجمود الفكري و الابداعي (Creative Block) - لم أجد للعبارة ترجمة مناسبة - إنها حالة منتشرة بشدة عند معشر المصممن بل تزداد نسبة انتشارها يوما بعد يوم ، و الحقيقة هي انها أسوء حالات الاحباط التي قد يشعر بها شخص ما ، انه الشعور بأنك خارج نطاق التغطية تماما ، وأنه لم يعد لك فائدة هنا ..
تتعد الأسباب و المسببات التي تخلق هذا الجو الكئيب الذي يحل ضيفا ثقيلا على المصمم ، والذي قد يطول الى ان يسبب العديد من المشكلات مع العملاء الذين ينتظرون انتهاء اعمالهم ..
و بعد البحث المطول في المدونات العربية و الغربية ما وجدته هو "كيف نتخلص من حالات الجمود الابداعي " ..
و كما يقال الوقاية خير من العلاج ، لماذا نحاول البحث عن العلاج و نحن لا نبحث عما يقينا المرض أصلا ..
سأخصص هذه التدوينة حول تجنب حالات الجمود الابداعي ..وهذه لمحات من المسببات:

1-  زحمة الأفكار

عندما تتكور لديك الافكار و تتشابك فيما بينها لأنك ببساطة أهملت تنفيذ العديد منها ، هذا يخلق ضجة و فوضى عارمة داخل فكرك ستشله إذا اسمررت في ذلك ..
1- الحل : حاول تنظيم وقتك ، ولا أعني بذلك تسطير لحظات حياتك بالتفصيل الدقيق ، ولكن ان تمنح أفكارك مساحة من وقتك لتنفيذها و تجربة الجديد ، لأن العقل البشري مغرم بالمغامرة و التجريب ، وهذه حقيقة لا غبار عليها  فقط امنحه الفرصة ليغوص في عالم الابتكار

2-  الخوف من النتيجة

كثيرا ما تعتري خاصة المصممين المبتدئين رهبة التجريب ،فيرتاب من النتيجة التي قد تكون دون المستوى المطلوب وهذا يخلق مشكلة الابتعاد عن الابتكار و يشل سيل الافكار ..
2- الحل :ان لم تجرب لن تستطيع معرفة النتائج ، كما ان التجريب يمنحك الخبرة .. و ذكر نفسك انك لن تخسر شيء ايتاء ذلك ، و لا تترك نتائج بعض الافكار الجديدة التي قد تكون سيئة ان تسحب منك متعة التجريب ، فلا احد خلق مصمما محترفا بل عليك التجريب و التجريب لتتعرف على السبل الايسر و الاسهل و الافضل في طريقة تصميمك ..

3-  المقارنة

انها احد أكبر الاسباب المهلكة ، مقارنتك بغيرك من يمتلك الموهبة اكثر منك او أجهزة أفضل منك او ...
3- الحل :المقارنة الدائمة لا تساعدك في صقل مهاراتك ، عليك توضيح الامر أمام نفسك ان لكل ظروفه و لكل مهاراته ولكل وقته، فالمبدعون لا يخلقون هكذا بينما يكتسبون ذلك من الوسط الخارجي بفضل طريقة رؤيتهم للأشياء ، فعليك رؤيت الاشياء من منظورك أنت لا من منظور أحد آخر ..
في اطار حديثي هذا لا أقول ألا تقارن نفسك بأحد ، و لكن اعرف حدود المقارنة و الى اين تؤدي بك .. فلها أيضا من الفائدة الكثير ، فهي  تجعلك تعرف في اي مرحلة أنت و الى أين يجب ان تتوجه ..
4- الملل

أعتقد انه أخطر الأسباب على الاطلاق ، وهو السبب الرئيسي لدي ، فأنا أمل من الأمور بسرعة رهيبة ، و يجعلني تكرار الروتين اليومي اشعر برتابة سرعان ما يتحول لاكتئاب حاد   ( *-* )،وذلك يجعل الامور تتخذ منحى ركيك .. سرعان ما ينقطع سيل أفكاري ..

 4- الحل :إن كنت مثلي  فأنت شخص مزاجي و قد يكون طبعك صعب قليلا - الله يعينك على روحك -. حاول تنويع أسلوب حياتك  ولا تبالغ في التخطيط ليومك بأدق التفاصيل بل أترك مجال لمزاجك ان يغير فيه بعض الاشياء ، فقط حاول ان تحافظ على الاولويات حتى لا تتحول حياتك لفوضى عارمة ..
الحقيقة أني لم أجد حلا لمزاجيتي و تقلباتها العنيفة لكنني سأبدأ بالتفكير بحل جذري .. لأنه يجب أن يكون هناك حل .

5- تراكم الأعمال

اعلم ان العملية تتم بالجودة لا بالكم - وهذا شيء مفروغ منه - تزايد طلبات الاعمال عليك ، لا يعني هذا ان تقبلها كلها ، و تكدسها فوق بعضها بسبب ضيق الوقت ، ثم تبدأ بالاسراع لان العملاء في انتظار اعمالهم ، هذا يجعل جودة تصاميمك تتناقص .. و بعد مرور أيام ستجد أن عقلك لم يعد يستطيع الابداع و لا التفكير  ..
5- الحل :اجعل لقبول طلبات الأعمال حد تحدده أنت حسب ما يسمح به وقتك ، بهذا تجعل لنفسك مساحة للتفكير و التنفيذ و التحسين ، بعيدا عن هرجة تكدس الاعمال ، وسرعة تنفيذ الامور تجعل الامور تسوء - اعتقد ان الجميع يعرف هذا  -

في الأخير ، كل شخص مستفرد بشخصيته و عقليته ، وعليه فإن لكل منا الأسباب التي تجعله يسقط في شباك مثل هذه الحالة ، فكل واحد مسؤول على كشف السبب و الايتاء بالحل لنفسه .
 قد تجد من يساعدك في ايجاد الحل لكن السبب أنت وحدك من تكتشفه ..

إن كانت لديك أسباب أخرى ، يمكنك افادتنا بها .. المنبر بعد حديثي هذا.. لك ..

تعليقات

  1. شكرا على النصائح الرائعة

    بالنسبة لي أكبر مشكلة أواجهها هي المزاجية

    و الحل الوحيد للمزاجية هو تقبلها

    (:

    ردحذف
  2. موضوع جميل ربما لست بمصمم لكن اعتقذ ان الجمود الفكري و الابداعي حالة قد يواجهها اي شخص في حياته الاجتماعية او ربما في العمل ,,
    كل الشكر للقائم على المدونة المميزة ,, والى الامام
    بالتوفيق ,

    ردحذف
  3. مقال رائع ولمس نفسية المصمم بالفعل .. وكذلك اوجد بعض الحلول .. لابد من وقفه مع النفس لترتيب الافكار واعادة النظر فى اسلوب الحياة للمصمم .. اشكرك ..

    ردحذف

إرسال تعليق

أضف تعليقا فرأيك يهمني ..

اقرأ أيضا

حين يمتزج الطب بالفن | لقاء مع مبدع الرسم التشريحي الطبي أشرف الرفاعي

#النشرة الاسبوعية 8: ما هي السعادة | مدخلك لتعلم برمجة وتطوير المواقع هنا

الحزن القاتل الصامت| متلازمة القلب المكسور