التخطي إلى المحتوى الرئيسي

سلسلة جديدة من التدوينات تبدأ اليوم

turned on Acer laptop on table near cup
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و جمعة مباركة ..

دعوني أزف أخباري الجديد لهذه الفترة ، الواحدة تلو الأخرى :
  1.  بدأت في التدوين المرئي ، و هي تجربة مازلت أتعلم منها .. و هو تدوين في المجال الطبي ، أقوم بنشر فيديوهات طبية على قناتي على اليوتيوب Dr Chou 
  2. تم مراسلتي بدعوة للانضمام لمنصة تدوينية راقية و مميزة ، و هي منصة زد .
  3. نشرت أول تدوينة لي على منصة زد بعنوان : الحجر الصحي اجعله نقطة تحول في حياتك .
  4. بدعوة من صديقي المتميز يونس بن عمارة الذي يحب مشاركة الاخرين كل ما يتعلمه ، دعاني للمشاركة في موقع Quora ، و هو موقع كبير لطرح الأسئلة و الاجابة عنها ..
  5. لبيت الدعوة بالكثير من الحماس و انطلقت في التعلم من خلال الاسئلة و الاجوية التي تنشر فيه ، كما كتبت العديد من الاجابات التي ساعدت الكثيرين .
  6. السلسلة التي اردت الاعلان عنها ، و هي سلسة أسبوعية ، أقوم فيها بنشر أكثر التساؤلات التي وجدتها مثيرة الاهتمام ، او فيها من الفائدة الكثير على موقع Quora و أقوم بمشاركتكم الاسئلة و الأجوبة ، بالاضافة الى رابطها على الموقع .لأنني ارى انها وسيلة جيدة لنشر المعرفة .
اتمنى أنكم بخير ، و انتظروا بداية السلسة بعد قليل .



المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تقرير مصغّر حول فيلم john doe vigilante

john doe vigilante ..

فيلم يستحق المشاهدة حقا .. فيلم " القصاص من مجهول الهوية " هو من الافلام التي تجعلك تتساءل حقا ، يضعك في موضع صعب و يجعلك تتخبط في الكثير من التساؤلات .. التصوير كان مميزا ، القصة كانت محبوكة بشكل ذكي جدا ،التمثيل مميز ، و على الرغم من ان كل الممثلين غير معروفين الا انهم أدوا أدوارهم ببراعة كما اعتمد الفيلم على اسلوب الحوار في معظمه ، ذلك لأن طبيعة الفيلم تجعل من الحوار أساسا للحكاية ..
تتمحور القصة حول أمرين مهمين ، هما فساد القضاء و مدى تأثير الاعلام على الرأي العام .. و تدور احداث الفيلم حول جون دو القاتل ، الذي يقتل و يقتص من ضحاياه الذين يكونون دائما إما قتلة لم يتوبوا ، أو مغتصبون فلتوا من العدالة ، او اشخاصا أفسدوا حياة عائلات بعمليات الاختطاف و القتل .. كل هؤلاء خارج اسوار السجون ، يرتكبون الجرائم و يفسدون المجتمع و يرهبونه ، بينما لم تتحرك العدالة لردعهم ، فقام جون دو بذلك بالنيابة عنهم . تبدأ مشاهد الفيلم بمشهد اللقاء بين صحفي تحقيقات الجرائم " كنّ " و القاتل مجهول الهوية " جون دو " ، حيث يكتب تنويه ان جون دو عشية التصريح با…

تطور الشعارات

ليس أمرا سهلا ان تصمم شعار لشركة عتيدة ، كان لها تاريخ باهر في جودة شعاراتها ،  كما هو تصميم الشعار الأول لشركة جديدة ..
لأنه في الحالة الأولى ، سيكون هناك مقارنة مرهقة بين الشعار الجديد و القديم ، وهذا يخلق قيودا تكبل إبداع المصمم، وفي أحيانا كثيرة يكون تغيير شعار شركة ما او منتوج ما سبب في انهيار حملتها التسويقية ، فالمسؤولية التي ترمى على عاتق المصمم كبيرة ..

 هل يختلف الشكل كليا ، او اكتفي بتطوير الشعار القديم .. هي أسئلة تدور في ذهن المصمم .. ويخشى الاختيار ..

وأنا أجول بين أروقة عالمنا الافتراضي ، وجدت مجموعة من الشعارات التي تطورت و تغيرت خلال 2010 - رغم انه تغيير قديم بعض الشيء ، وربما حدثت تغييرات أخرى خلال هذه السنة ، و لكن ذلك لا يهم كما تهم الفكرة التي تطرحها  هذه الشعارات -  

( الشعار القديم على اليسار - الجديد على اليمين )

The Black Star Co-Op Pub and Brewery

صنف هذا الشعار من الشعارات التي تحسنت مع التغيير
----------
MTV.

صنف من اسوء التغييرات ، في رأي لا أجد تغيير كبير في الشكل ، وزاد قصر الحرف في بروز سوء الشعار ..كما نه يبدو كئيبا ..
------------
Yellow Pages.

صنف…

قرائتي في رواية : ذات فقد للكاتبة أثير عبد الله النشمي

الكاتبة أثير عبد الله النشمي ، تهدينا خيبة أخرى من خيباتها المتكررة ، رواية باهته ، ثرثرة بلا معنى لأحداث حياة زوجية مليئة بالبؤس و الخيانة ، تواصل الكاتبة كما فعلت في رواياتها السابقة ان تصور المرأة كضلع مكسور ، ضعيفة لدرجة تجعلها تسرد أحداث غير واقعية ، و نحن نقرأ تجعلنا نتساءل اين الكرامة ، اين دور الأهل ، أين دور المجتمع ..
تلجم أحداث الشخصيات في البداية بما يسمى بالعادات الشرقية ، ما ان نغوص في العمق تصور لنا المجتمع الشرقي انه مجتمع لا يفقه شيئا في الحب ، و لا في الحياة الزوجية ، متناسية أن أحداث رواياتها كتبت عن شخصيات في القرن الواحد و العشرين و ليس في القرن التاسع عشر !
ما هكذا المجتمع العربي او الشرقي ..
وحتى لا أظلم الرواية او الكاتبة ، سرد الرواية كان جميلا الى حد ما ، و في هذا الصدد أقول ان الكاتبة أثير مازالت تحافظ على لغتها الجميلة ، و رقة سردها للأحداث بسلاسة مبهرة .. اريد أن أمسك بأثير و أخبرها أنها تمتلك هواية عظيمة ، ماكان عليها ان تنشر رواية بأحداث مستهلكة كهذه كرواية جديدة لها .. ما هكذا يتعامل الكاتب مع الأدب عزيزتي ، فاسمك البراق سيغيب بريقه بأفعالك الشنعاء ضد موهب…