#النشرة الأسبوعية 2 : لماذا ما زلت أدوّن ؟

Blog, Internet, Web, Technology, Media, Communication

شاركنا المدّون طريف مندو تدوينة قال فيها كل ما يجب قوله حوله التدوين، و ما فائدة التدوين الالكتروني و اخراج أفكارنا و يومياتنا الى العالم الخارجي، فالتدوين ينضج الأفكار كما يصقل مهارة الكتابة.

التدوين يفتح آفاقا واسعة أمام المدوّن للانخراط في كتابة المقالات و اعداد التقارير، فهي معرض اعمال ممتاز يتحدّث عنه في غيابه.

التدوين يجمع العقول و يعرفك بعالم الكتابة و من هم شبهك، فتشعر كل مرّة أنك تنتمي الى عالم تملؤه الكلمات الجميلة و الهادفة.

أدعوكم لقراءة التدوينة و زيارة مدونة طريف " طريفيات"

فمدونة طريف مدونة جميلة أتابعها منذ سنوات عديدة، و لأن طريف مهندس حواسيب و مبرمج فهو يفيدنا دائما بتدوينات في تخصصه.

تحدّي كتابة 1000 كلمة بعد 11 يوما :

بدى أمر الكتابة هذا يبدو صعبا بينما كان سهلا في البداية، أنا شخص عندما يكون لدي ما أقوله بإمكاني التوسع فيه و منحك ألف كلمة بسهولة، لكن ماذا لو استيقظت صباحا و ليست لدي الرغبة في الكتابة، أو هناك ما يشغل تفكيري و يقطع سيل أفكاري.

في الـ 6 أيام الأولى للتحدّي، كنت أكتب صباحا كأول فعل أقوم به، اكمل الـ1000 كلمة ثم أتوجه الى أشغالي، و على الرغم من انني كنت اكتب أكثر من 1000 كلمة دون احتساب الفقرات الكثيرة التي كنت امسحها، إلا أني بدأت اشعر اني استنزف الكثير من الطاقة و بدأت أتعب، و بدى عقلي يحاول الهرب و يخبرني فلنؤجل الكتابة بعد حين، اتبعت عقلي ووجدت انه يتهرب ببراعة.

السؤال الذي اطرحه على نفسي الآن، متى أكتب و كيف احافظ على الأفكار، لأن  افكاري بدأت تنفذ مع الكتابة المتواصلة في مجالات مختلفة، قرأت ولا أتذكر أين عن جون مورو صاحب مدونة SmartBlogger الذي كان يقوم بكتابة 100 عنوان بشكل يومي ليساعد نفسه على إيجاد مواضيع يكتب عليها في مدونته و يحافظ عل ترتيب أفكاره و غزارتها.

حسنا 100 عنوان كثيرة، لكنني سأفعل المثل، على الأقل افتح العناوين المقترحة اختار احداها و انطلق في الكتابة، حتى لا آخذ الكثير من الوقت في التفكير في ماذا عليّ الكتابة.

على الرغم من ذلك بدأت اعي مفهوم أن الكمّ قد يذهب الجودة، لكنني أحاول الكتابة في مواضيع مهمة و أحاول المحافظة على الجودة.

بفضل تحدي 1000 كلمة كتبت العديد من المقالات، كما لم اكتب ابدا من قبل ، راسلت جهتين لحدّ الساعة بمقالاتي عسى أن أجد الفرصة لأكتب في هاته المواقع الكبيرة.

تهنئة :

راسلتني إدارة موقع زد تهنئني ان مقالاتي قد وصل عدد قراءتها أكثر من 250 قراءة.و هما مقالتين فقط، و هذا أمرّ جيّد خاصة انني لست ممن لديهم متابعين كثر يتابعون كتاباتهم، لكن هذا يدل على انني في الطريق الى هذا الأمر.

راسلتهم لأشكرهم و استفسرت عن حقوق ملكية المقالات وان كان يحق لي نشر مقالات لأقوم بتجميعها في كتاب فيما بعد، و ما زلت انتظر الردّ، الجدير بالذكر ان إدارة زد إدارة جدّ احترافية، و يمكنني انها اكثر إدارة احترافية تعاملت معها على الرغم من أنني تعاملت مع مواقع كبيرة و معروفة ، إلا أن زدّ سحرتني فعلا. و أتمنى ان تواصل على ذات المنوال .

استشارة :

اتصل بي صديقي حمزة ناني و هو طالب في المدرسة العليا للاساتذة للغة الانجليزية، و سيتخرج قريبا بشهادة ليسانس ، حمزة شخص مثابر و محب للاكتشاف و التعلم، و هو شخص يحب مجاله و يبحث بشتى الطرق كيف يمكنه ان يتطوّر فيه، حسنا اتصاله كان استفسارا عن التدوين، و كان حمزة قد فتح مدونة قبل مدّة نشر فيها بعض مقالاته باللغة الإنجليزية، إلا انه يريد ان يصير بارعا في مجاله، و ان يحافظ على الكتابة المتواصلة و التي تعتبر تحدي كل مدوّن، أخذنا سؤاله البسيط الى استشارة دامة ساعة ونصف او ساعتين حول التدوين و مزاياه، تصميم قوالب المدونة، تواصلنا عبر الفيسبوك و اعتمدت على تصوير مقاطع فيديو و ارسالها له لشرح طريقة تغيير القوالب و تحسينها يدويا، ثم استرسلنا في الحديث عن التدوين المتخصص و العام و أهمية التدوين بشكل عام.

في اخر حديثنا ، اخبرته انه ذكرني انني قبل سنوات عديدة كنت أقوم بمساعدة اشخاص لا اعرفهم لدخول مجال التدوين و كنت أقوم بتصميم قوالب جاهزة لهم ، كل ذلك بشكل مجاني فقط كانت لدّي الرغبة لأساعد الناس في اكتشاف هذا العالم الجميل.

افكر في فتح استشارات حول التدوين من حين الى اخر لأساعد الناس حول التدوين. ان كنت ترغب بدخول المجال ولديك بعض الأسئلة، لا تفكر في الامر كثيرا و راسلني وسأساعدك و سيغير التدوين حياتك.

افكر أيضا في فتح استشارات حول التصميم، بحيث ألتقي مع مصمم لديه مشروع و يريد من يساعده بآراءه أو أفكاره أو أخذ رأيه في مشروع ما، أقوم بمساعدته بما أمتلك ، و هكذا نتبادل الخبرات .

ان كنت مصمما و اعجبتك الفكرة اتصل بي ، قد نحول الفكرة الى حقيقة.

أعجبني هذا الأسبوع :

نشرة يونس بن عمارة : يونس مدون، كاتب و مترجم و صانع محتوى و مسوق، هو شخص عصامي بنى نفسه بنفسه، و هو الآن الأفضل في مجاله دون منازع، اعتبر يونس موسوعة في حدّ ذاته، و كلما طرحت عنه سؤالا كان يجيبني كما تجيبنا الموسوعات، و ليس بعيدا على الاطلاق ان اجعل عنوانا بارزا في نشرتي اتحدث فيها عن أفضل ما ينشر على الرغم أن كل ما ينشره مفيد فهو لا يتكلم من أجل الكلام و فقط ، و هذا ما يعجبني في كتاباته.

جذب نظري العنوان و المحتوى كان مميز ، أدعوكم لقراءته :

كيفية جلب عملاء جدد لخدماتك بصفتك مستقلًا

أسئلة quora :

أريد أن أجني ثقافة لا بأس بها في مجال ريادة الأعمال عبر الإنترنت، هل هناك مصادر ترشحها لي؟

أريد العمل كفريلانسر "Freelancer"، كيف أبدأ؟


حاولت لمرات عديدة صنع مدونة لكنني فشلت. هل من الممكن إقتراح أسماء لمواقع تدوين وخطوات صنعها؟


 أسجل في كل مواقع العمل عن بعد لكن دون جدوى! ربما لا أمتلك المهارات المطلوبة، كيف أؤهل نفسي لأكون فريلانسر؟

 

تغريدة الأسبوع :

 

 

مشكلة :

بدأت ألحظ أن القالب الذي أقوم باستعماله فيه مشاكل عديدة خاصة في استعراض النصوص ، في الحقيقة أريد رأي كل من يمرّ من هنا ، لأعرف ماهي المشاكل التي ترونها ، و هل تغيير القالب سيكون مقبول؟

تصميم :

قمت بتصميم شعارين و هويتين بصريتين ، إلا أنني ما زلت لم أقم بنشرهما على حساباتي

سأشارككم التصاميم في النشرة القادمة بإذن الله .

صفحتي على About.me :

موقع About.me يسمح لك بوضع كل معلوماتك و حساباتك في صفحة واحدة، بطريقة جدا احترافيه و بطريقة مجانية، أما النسخة المدفوعة فهي تمنحك بعض الميزات الاضافية.

لدي حساب على الموقع منذ قرابة 9 سنوات، لم أقم بتعديله إلا اليوم، قمت بتعديله و وضع كل حساباتي عليه ليسهل التواصل معي، و زيارة معرض اعمالي . و سأعتمد صفحتي عليه في توقيعي على الايميل و في كل حساباتي الاخرى.

الموقع بسيط و يؤدي الغرض، واعتمده الى ان يكون لدي استضافتي الخاصة و موقعي الخاص الذي سأضع فيه كل حساباتي و صفحاتي و معارض اعمالي بإذن الله .

الحساب باللغة الانجليزية و لا اعتقد انه يحوي نسخة عربية .

و في الاخير :

ما رأيكم في النشرة الاسبوعية ؟

حقوق الصورة محفوظة : Wokandapix


تعليقات

اقرأ أيضا

حين يمتزج الطب بالفن | لقاء مع مبدع الرسم التشريحي الطبي أشرف الرفاعي

#النشرة الاسبوعية 8: ما هي السعادة | مدخلك لتعلم برمجة وتطوير المواقع هنا

الحزن القاتل الصامت| متلازمة القلب المكسور